الأربعاء، 3 فبراير، 2010

بنتولد


فاكرة وأنا صغيرة إن جدتي كانت دايماً تقولي إني أصعب ولادة لكل بناتها ، وإن يوم ما أنا جيت للدنيا كان أكتر يوم خافت على أمي في حياتها ، كانت بتقولي إننا فضلنا ساعات في أوضة العمليات وإن من يومي عنيدة ودماغي ناشفة ومعملش الحاجة إلا بطلوع الروح ، كانت بتقولي إن لما الدكاترة قالولها إني اتولدت أخيراً قالتلهم زي الأفلام العربي القديمة "المهم بنتي كويسة" ولما عرفت إن ماما كويسة ابتدت تستوعب إنها بقت جدة للمرة التانية ، الكلام ده كان من اتنين وعشرين سنة إلا شهرين

كل حاجة جديدة بتتولد في حياتي بتاخد وقت ، يمكن عشان بكون مخلصة جداً لأي حاجة بنتمي ليها ، يمكن عشان مبعملش الحاجة غير بطلوع الروح على رأي جدتي ، يمكن عشان بحب أي حاجة بعملها تبقى حلوة وبكره فكرة الفشل ، يمكن بكون أحياناً بطيئة بحكم التفكير ، يمكن بخطط كتير رغم إني مش مترددة

بقالي سنة مثلاً عايزة أعمل مدونة ، وأرجع أقول هكتب إيه ، أو مين هيقرا ، وأنسى شوية وبعدين أرجع أتحمس تاني ، وبعدين أقلق إذا كنت هعرف أقول اللي عايزاه ولا لأ ، اتعودت من سنين كتير أكتب في كراريس عن كل حاجة مهمة في حياتي ، بس فضلت كراريسي وبتاعتي لوحدي ، ولما أميرة – أختي الكبيرة – فتحت واحد منهم مرة بالصدفة وقرت فيه ، فضلت مخصماها أسبوعين بحالهم ، محدش بيقرا في الكراريس دي غيري وبالتالي سهل علي أقول كل حاجة ، مش عارفة لما آجي أكتب هنا هعرف أعمل ده ولا لأ ، وشخابيطي وقصصي وحواديتي والحاجات اللي بحبها هتبقى مهمة لحد تاني ولا برضه لأ

كل اللي أعرفه إني في اللحظة دي قررت إني عايزة أتكلم ، عايزة مساحة جديدة تتولد في حياتي ، أكبر شوية من كراستي الصغيرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق